سمير الخصاصي – شيشاوة 
لقي شخص “شيشلوي” في بداية عقده الثالث مصرعه، زوال يوم امس الثلاثاء 5 أبريل، بمستعجلات المركز الاستشفائي الجامعي ابن طفيل بمدينة مراكش متأثرا بجروح ناتجة عن اعتداء طاله ليلة الاثنين من قبل مجهولين.
وبحسب ما أكدته مصادر مطلعة للجريدة، فإن الضحية كان يسمى قيد حياته “جواد الغازي” ويبلغ من العمر 32 سنة، عازب من مواليد شيشاوة، حيث عثرت عليه دورية أمنية للقوات المساعدة التابعة لباشوية شيشاوة على مقربة من مقهى تولوز بالحي المحمدي، وقامت باستدعاء عناصر الوقاية المدنية التي حلت بعين المكان على وجه السرعة ونقلت الضحية الى مستعجلات المستشفى الاقليمي محمد السادس بمدينة شيشاوة لتلقي الإسعافات الضرورية، الا أنه فور وصوله تم توجيهه بعد اخبار عائلته الى المستشفى الجامعي ابن طفيل بمراكش بعد ان اكتشف الطبيب المداوم كون الهالك في وضعية غيبوبة.
وقالت ذات المصادر، أن الضحية عثر عليه وأثار التعذيب والاعتداء بالضرب على مستوى الرأس والعين واليد اليمنى.
والى ذلك، تم نقل جثة الهالك الى مستودع الأموات بمراكش لإجراء التشريح الطبي الشرعي لمعرفة ملابسات وظروف مصرعه، فيما طالبت عائلته السلطات الأمنية بمدينة شيشاوة بفتح تحقيق عاجل في القضية للوصول الى هوية الجناة وتقديمهم للعدالة لتقول كلمتها.