مستهل قراءة رصيف الصحافة لبداية الأسبوع من نبأ عن تقديم 100 مليون كرشوة لإطلاق سراح بارونَي مخدّرات، جاء به العدد الجديد من “الصباح”، مضيفا أن النيابة العامّة بالدار البيضاء أمرت بإحالة البارونَين، رفقة متهمة تتعاطى الدعارة، على وكيل الملك لدى ابتدائية مراكش بداعي الاختصاص.

وأفادت الجريدة ذاتها، أن “كومندو” من الدرك الملكي، تابع لمركز “2 مارس القضائي” بالبيضاء، سبق أن نفّذ عمليتين لإيقاف المعنيين بالأمر في شقتين اثنتين، وعرضت على العناصر الدركيّة إغراءات مالية بلغت قيمتها 100 مليون سنتيم كرشوة لعدم القيام بالاعتقال، وهي الجريمة الجديدة التي أضيفت إلى ملف البارونَين المبحوث عنهما طيلة الأشهر الستّة الماضية، لارتباطهما بالاتجار الدولي في الممنوعات وتبييض أموال.

“الصباح” ذكرت أن الفرقة الولائية لمحاربة الجريمة المعلوماتية، التابعة للفرقة الجنائية الولائيّة بالبيضاء، أوقفت متهما بالنصب عن طريق حجوزات بواسطة بطاقة ائتمان مزورة. ويرتبط الأمر بمنحدر من إحدى دول إفريقيا جنوب الصحراء، والاعتقال تم بعد التوصل بشكاية من امرأة تعرضت بطاقتها للقرصنة، واكتشفت سداد مبالغ مالية من حسابها الشخصيّ.

وكيل الجمهورية التونسيّة قرر متابعة محمد علي بن منصور، الذي ادعى مساعدة نادي الوداد البيضاوي في الفوز بلقب البطولة المغربية للموسم الماضي. وقالت الجريدة ذاتها إن بن منصورة وضع رهن الاعتقال، إلى حين تحديد تاريخ لمحاكمته بسبب تهم متصلة بالسب والقذف والابتزاز والتشهير.

نجم “الكاميرا الخفيّة” رامز جلال يشتغل على “مقالب رمضانيّة” بمدينة الدّار البيضاء، تقول “الصباح”، ثم تزيد أن برج “توين سنتر” بالعاصمة الاقتصادية عرف تكرار مشاهد هليكوبتر تقصد سطحه قبل أن تعتليه وسط سحب دخانيّة، بتنسيق مع سلطات المدينة، ووسط رعب للساكنة التي لم تعرف ما يجري بفعل عدم التواصل معها من لدن الرسميّين المنسقين مع رامز.

“المساء” ذكرت أن عرض الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أمام مجلس الأمن الدوليّ تأجّل إلى غاية منتصف شهر أبريل الجاري؛ فيما دعت فرنسا إلى منح الدبلوماسية مزيدا من الوقت لتسوية الخلاف بين المغرب وبان كي مون، وهو الموقف الذي عبرت عنه إسبانيا أيضا وهي تنادي بإيجاد حل للتوتر من خلال ما أسمته “الدبلوماسية الهادئة”.

وقالت الجريدة إن اجتماعا مغلقا بمجلس الأمن عرف كشف هيرفي لادسوس، وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام، أن بعثة الأمم المتحدة غير قادرة على تنفيذ ولايتها بشكل كامل بعد مغادرة موظفيها المدنيين بناء على طلب من المغرب.

عبد السلام أحيزون، الرئيس المدير العام لشركة اتصالات المغرب، أقدم على إعفاء المندوب الإقليمي لوكالات المؤسسة بالجديدة، والمدير الجهوي بسطات، ومدير الوكالة الرئيسية المقابلة لشاطئ الجديدة، وذلك على خلفية اتهامات بالتورط في اختلاسات تقارب 100 مليون سنتيم. وقالت “المساء” إن الإعفاءات جاءت بعدما بلغ إلى علم الرئيس المدير العام أن الملف عرف تسترا من قبل المسؤولين رغم علمهم بالواقعة، ومحاولاتهم دفع المشتبه فيه إلى إعادة الأموال، وتسوية الوضع داخليا.

الجريدة ذاتها نشرت أن قضاة غضبوا من فحوى تقرير سرب إلى إحدى القنوات الفضائية العربية، ويتناول موضوع السطو على عقارات الأجانب بمساهمة قضاة، عن طريق استصدار أحكام قضائيّة.

وأفادت “المساء” بأن مسؤولين عبروا عن استيائهم من المعلومات التي اعتبروها تشكل تأثيرا على سير القضاء، خاصة بعد التطرق لقضاة بالاسم.

“المساء” قالت، أيضا، إن المندوب الإقليمي لغرفة الصناعة التقليدية بتطوان تقدم بشكاية إلى النيابة العامّة، مرفوقة بوثائق تؤكّد مجموعة من التلاعبات في كيفية صرف واجبات المكونين ومساهمات المقاولات في برنامج التدرج المهني، وأضافت أن الوكيل العام أمر الضابطة القضائية بالبحث والاستماع لجميع الأطراف والمتدخلين في الملف.

أما “الأخبار” فنشرت أن قنصلية المملكة بنواديبو الموريتانية عرفت، طيلة نهاية الأسبوع، توافد أعداد كبيرة من المحتجزين بمخيمات البوليساريو في تندوف، وذلك بعد فلاحهم في دخول التراب الموريتاني. وقالت اليومية إن المجموعة تنتظر منحها وثائق المرور لتجاوز الحدود الجنوبيّة للمغرب.

المنبر نفسه قال إن قيادات حزب العدالة والتنمية بدأت تبحث، من الآن، عن خليفة لرئيس مجلس مدينة الرباط، وذلك بعدما تبين أن قرار عزله أضحى مسألة وقت، وتحديدا بعد إشهار والي الرباط للمادّة 65 من القانون التنظيمي للجماعات وما تنص عليه من منع أي عضو من أعضاء مجلس الجماعة أن يربط مصالح خاصّة بموقعه التدبيري.

الختم من “أخبار اليوم” التي ورد بها أن غياب عمدة الرباط عن صلاة الجمعة بحضرة الملك، رغم البروتوكول الذي يقتضي حضوره بفعل تواجده في المدينة، قد نال موافقة عبد الإله بنكيران، بصفته الأمين العام لحزب العدالة والتنميّة.

وقالت الورقيّة ذاتها إن قياديا من “البيجيدي” صرح لها بأن بنكيران لا معطيات لديه حول كيفية التعامل مع ملف منع العمدة الصديقي، المنتمي إلى صفوف حزبه، وأن العمدة يبقى عُمدة، لا يحضر نشاطا ملكيا إذا طلب منه ذلك، لأن ما يهم جلالة الملك لا تدخل فيه.

المجلس الحكومي لم يصادق على قانون تخفيض العتبة الانتخابية النيابيّة بسبب وزير العدل مصطفى الرميد، إذ نشرت “أخبار اليوم” أن الوزير، القيادي في حزب العدالة والتنمية، تحفظ على الطريقة الاستعجالية التي طرح بها المشروع، وأنه لم يتمكن من الاطلاع عليه بشكل كاف لدراسته.

وفي خبر آخر، أشار المصدر عينه إلى أن القضاء يحقق في اتهام قائد بالتحرش بمتزوجة، وذلك عقب انتشار شريط يظهر قائد الملحقة الإدارية بباشوية الدروة وهو ممدد في سرير الضحيّة، ويعترف برغبته الجنسية، عقب سقوطه في كمين نصبه أفراد أسرة المرأة. “قاضي التحقيق باستئنافية سطات لازال يحقق في ملابسات هذه القضيّة التي يشوبها الكثير من الغموض”، تزيد “أخبار اليوم”.