عاش محيط مستعجلات مستشفى ابن طفيل بمراكش، مساء امس الاربعاء 13 ابريل، على وقع تقاطر العشرات من المهاجرين المنحدرين من دول جنوب الصحراء للوقوف على تطورات الوضع الصحي لزميل لهم اصيب اثناء تدخل السلطات المحلية بساحة جامع الفنا من اجل محاربة الباعة الجائلين.
وخلف تواجد ازيد من ثلاثين مهاجرا “افريقيا” بجوار قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل توجسا لدى السلطات المحلية بالملحقة الادارية جليز حيث ظل عناصرها يتتبعون الوضع عن كثب خلال الفترة التي كان فيها المهاجر المصاب يتلقى العلاج.
هذا، ويشتغل اغلب المهاجرين المذكورين في الاتجار في المصنوعات التقليدية الافريقية والهواتف النقالة بشارع “البرانس” والازقة المجاورة لساحة جامع لفنا.

حسن الخلداوي