توفيق عطيفي
كشفت مصادر اعلامية، أن حادثة السير الخطيرة التي وقعت منتصف ليلة الخميس / الجمعة، اثر اصطدام حافلة للركاب “فهد انتيفا” بحائط نفق بالطريق السيارة بالجماعة القروية انفيفة بقيادة سكساوة باقليم شيشاوة، (الحادثة) خلفت تسعة مصابين تم نقلهم الى مستعجلات مستشفى محمد السادس بشيشاوة بواسطة سيارات الاسعاف الجماعية بالاضافة الى سيارات الوقاية المدنية.
وتنفرد “مراكش الآن” بالكشف عن هوية المصابين التسعة في الحادثة ويتعلق الامر بكل من “جامع .أ” من مواليد 1987 وينحدر من الدشيرة الجهادية باكادير، و”ماريا. إ” من مواليد 1993 وتقطن ببنجرير، و”الحسن. ك” يبلغ من العمر 50 سنة من كلميم، و”ابراهيم. خ” يبلغ من العمر 27 سنة وينحدر من مدينة تزنيت، و”فاطمة. ج” تبلغ 60 سنة من الدار البيضاء، و”التايكي. خ” من مواليد 1951 من البيضاء وطفلته طفلة تسمى “نجوى. خ” ذات الثلاث سنوات، و”مولاي إبراهيم. و” من اقليم الحوز والمصاب التاسع المسمى “عبد الله. ح” ينحدر من منطقة تفلت باقليم الخميسات ويشتغل عسكريا برتبة ضابط صف.
واكدت ذات المصادر، أن ستة مصابين تم نقلهم الى مستعجلات مراكش حيث تم اسعاف اربعة اشخاص الى قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل فيما الطفلة “نجوى” نقلت الى مستعجلات مستشفى الام والطفل بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس واخيرا ضابط الصف “عبد الله. و” نقل الى المستشفى العسكري ابن سيناء بحي بن القشالي.
وكان عبد المجيد الكاميلي عامل اقيم شيشاوة في طليعة المسؤولين الاقليميين الذين انتقلوا على وجه السرعة الى قسم المستعجلات بمستشفى محمد السادس بشيشاوة، حيث وقف على اسعاف المصابين ضحايا حادثة اصطدام حافلة للركاب بالنفق بالطريق السيارة بجماعة انفيفة.
وكان عامل الاقليم مرفوقا بمساعديه في شخص هشام دحو رئيس قسم الشؤون العامة، رحال المستعد بالله  رئيس مساعد القسم الداخلية وعبد الرحيم بنان الباشا مدينة شيشاوة بالنيابة بالاضافة الى نور الهدى التمير المندوبة الاقليمية للصحة بشيشاوة.