اخبار سوس/ بويه مبارك.

حل السادة  قضاة المجلس الجهوي للحسابات،صباح  اليوم الخميس، بالجماعة الترابية آيت أحمد التابعة لنفوذ دائرة أنزي بإقليم تيزنيت ،   ولم تستبعد مصادرنا، أن يطول مقام القضاة بالجماعة المذكورة ،  من اجل التدقيق في مجمل وثائق الجماعة لرصد مكامن الخلل .
وفي الوقت الذي اعتبر فيه عديدون من متتبعي الشأن المحلي بكون هذه الزيارة ذات طابع اداري وتدخل في إطار العمل الروتيني للمجلس في تفتيش الجماعات وإعداد تقارير عنها قصد تجاوز اختلالات التسيير، تؤكد تصريحات أخرى كون الجماعة تعرف انتشارا  للبناء العشوائي ، حيث يبقى قسم التعمير بالجماعة القروية لايت حمد  الشجرة الذي تخفي غابة من المشاكل .