متابعة.

قصص غريبة اصبحت تتداول في المجتمع الموريتاني و المرتبطة بالتنقيب عن الذهب  ، حيث نقلت مصادر موريتانيا أن شابا في مقتبل العمر كان يشارك مع رفاقه في التنقيب عن الذهب قد  أصيب بالجنون وأن رفاقه نقلوه علي وجه السرعة إلي نواكشوط بعد التصرفات الغريبة والكلام الخارج عن السياق.
ونقلت نفس المصادر عن أحد رفاق الشاب أنه في البداية طلب الابتعاد من أجل أن يطير بجناحيه في إشارة إلي يديه و اعتقدوا أن الامر مجرد مزحة للوهلة الاولي لكنه قام بمحاولة فعلية للطيران أدت إلي سقوطه حيث إتهم أحدهم مباشرة بمنعه من الطيران ليتأكدوا بعد ذلك من إصابته بمس جنوني .
و من القصص الأخرى و المتداولة بشكل كبير على صفحات العالم الأزرق أن أحد المنقبين وجد كمية مهمة من الذهب الخالص ، لكنه وجد نفسه في ورطة كبيرة من أجل جمعها  ، حيث أن الذهب الذي عثر عليه وجده يحيط بجثة بشرية داخل قبر .

وتشهد المنطقة المحاذية الواقعة علي طريق أنواذيبوا حركة غير طبيعية وتواجد أمني في المناطق الشاسعة المحاذية للطريق كما تبادل مدونون صورا لعينات صخرية بداخلها بعض معدن الذهب النفيس .

والجدير ذكره أن عشرات الآلاف من المنقبين عن الذهب، تهافتوا الى منطقة “تازيازت” واقاموا بها مخيمات بعد أن أفادت شائعات متداولة على نطاق واسع، حصول بعد المنقبين على المعدن النفيس بالمنطقة.