موسى الابراهيمي
قالت مصادر موثوقة ، إن المصالح القضائية بولاية أمن مراكش أخضعت شابين في منتصف عقدهما الثاني، يوم الجمعة 27 ماي، للتحقيقات على خلفية وفاة فتاة مومس بعدما قضت وصديقتها رفقتهما ليلة حمراء باحدى الفيلات بطريق السويهلة.
واضافت ذات المصادر، أن الفتاة الهالكة لفظت انفاسها الاخيرة، مساء الثلاثاء الماضي، بعدما قضت ساعات بقسم العناية المركزة بمستعجلات مراكش حيث تم اسعافها في حالة سكر طافح وتحت تأثير حبوب الهلوسة.
والى ذلك، فتحت المصالح الامنية تحقيقا في الموضوع بناء على تعليمات النيابة العامة باستئنافية مراكش ليتم الاستماع الى صديقتها التي تقيم برفقتها باحدى الشقق بحي المحاميد والتي اعترفت بقضائها مع الهالكة ليلة ماجنة باحدى الفيلات بطريق السويهلة ضواحي مراكش.
والى ذلك، قامت صديقة الهالكة باقتياد العناصر الامنية الى مكان تواجد الفيلا المذكورة التي اكتشفت انها في ملكية شرطي بولاية امن مراكش الذي اكد ان احد اقاربه وصديقه قضيا بها ثلاثة ليالي حيث نفى علمهم إن جلبا فتيات او عاقرا الخمر داخلها.
هذا، وتم ربط الاتصال بالشابين الذين حضرا الى عين المكان قبل ان يتم اعتقالهما واقتيادهما الى مقر الشرطة القضائية من اجل التحقيق معهما رفقة المومس بخصوص وفاة عاهرة تبلغ من العمر 26 سنة بعدما قضت رفقتهم ليلة ماجنة.