وجه القيادي في الأصالة والمعاصرة عبداللطيف وهبي سؤالا شفويا آنيا وإحاطة المجلس علما بقضية طارئة تتعلق بإقصاء أبناء مدينة تارودانت من حق التسجيل في كلية الطب والصيدلة بأكادير.

ومما جاء في سؤال القيادي وهبي المتواجد حاليا بالقاهرة ممثلا لمجلس النواب في أشغال مؤتمر دولي بجامعة الدول العربية أنه ((كما تعلمون السيد الوزير المحترم أنه بعد استبشار ساكنة جهة سوس ماسة خيرا بقرب افتتاح كلية الطب والصيدلة بمدينة اكادير، تحولت إلى صدمة خاصة وسط أهالي تارودانت القطب الثاني في جهة سوس بعد أكادير  وذلك بعد حرمان أبناء مدينة تارودانت حاليا من التسجيل في هذه الكلية وإلزامهم بالتسجيل في كلية الطب والصيدلة التابعة لمراكش وهو قرار صادم وتعسفي يضرب حق أبناء تارودانت في التعليم باعتبارهم أبناء جهة سوس ولهم الأولوية في كلية جهتهم الترابية، كما يزيد من تكاليف ومعاناة الأسر الفقيرة والهشة)).   

وساءل وهبي  الوزير الداودي عن الإجراءات المستعجلة التي ينوي القيام بها في هذا الموضوع، لإصلاح هذا الخلل الكبير وإنصاف ساكنة تارودانت العالمة.