أقدم عشية يوم امس الاربعاء قاتح يونيو الجاري ،  إمام مسجد بسيدي سليمان، على إحراق ذاته بالقرب من الثانوية التقنية الأمير مولاي عبدالله الواقعة بمدينة سيدي قاسم، حيث سكب على نفسه قنينة من البنزين مضرما في جسده النار، ما أدى إلى إصابته بحروق من الدرجة الخطيرة ( لا ننشر الصورة لبشاعتها ) استدعت نقله على عجل إلى المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط.