متابعة.

اهتز سكان  أوطاط الحاج، صباح يوم امس السبت، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها مستشار جماعي، ينتمي لحزب في الاغلبية، عثر عليه جثة هامدة بالقرب من قنطرة “اولاد بلحلو” المجاورة للسوق الأسبوعي.

بشار، إن الضحية مستشار بجماعة “أيت بازا” التابعة لدائرة موزار مرموشة، انتقل ليلة الجمعة المنصرم  على متن سيارة أجرة كبيرة، للقاء بأشخاص في أوطاط الحاج، قبل أن تنكشف خيوط المآمرة، ويتبين أن الاتصال ليس سوى “طعما” لاستدراج الضحية، الذي يرجح أن حسابات شخصية كانت سببا في تصفيته جسديا.

وأضاف مصدر مؤكد  أن سائق سيارة الأجرة الكبيرة هو الذي فك لغز الجريمة، التي استنفرت مصالح الدرك والشرطة العلمية، وذلك بعد أن طلب الضحية من السائق انتظاره في مكان مجاور لموقع الحادث، وأخبره أنه على موعد مع أشخاص، لم يصرح بهويتهم، لكن المفاجأة، يضيف المصدر، حدثت بعدما اتصل المقاول بالسائق، ليخبره بتعرضه لاعتداء من طرف شخصين، نطق باسمهما قبل وفاته.

الحادث المأساوي، الذي راح ضحيته مستشار في حزب الحركة الشعبية، استنفر مصالح الدرك بأوطاط الحاج وبولمان، حيث أسفرت التحريات عن اعتقال شخصين يشتبه في تورطهما في قتل الضحية، كما اعتقلت مصالح الدرك سائق سيارة الأجرة الكبيرة، الذي استأجره المقاول من دائرة إموزار مرموشة.