ذكرت مصادر، مطلعة، ان وزارة الداخلية اقدمت على تنقيل قائد الجوالة باقليم قلعة السراغنة الى تنغير.
واوضحت مصادر “مراكش الآن”، ان اسباب التنقيل تعود الى اسباب تاديبية ترتبط بمابات يعرف في منطقة تملالت والنواحي بملف توظيف زوجة القائد وكاتب المجلس الجماعي الذي قدم استقالته من اجل منصب شغل بالجماعة.
بيد ان مصدر اخر اعتبر تنقيل قائد الجوالة يندرج ضمن قرارات وزارة الداخلية الرامية الى احتراز مسؤوليها من الوقوع في اي موقف يمكن ان يستشف منه انحياز رجل سلطة الى الاشخاص المنتخبين، خصوصا وان البلاد تستعد لتنظيم الانتخابات البرلمانية في اجواء يطبعها التنافس الشريف وتكافؤ الفرص وحياد مسؤولي وزارة الداخلية.
وكانت المؤسسة المغربية لحقوق الانسان وجهت الى محمد صبري عامل اقليم قلعة السراغنة بتاريخ 20 ماي الاخير رسالة حول موضوع طلب فتح تحقيق في مسطرة ونتائج مباراة اجراها رئيس جماعة الجوالة والبرلماني مولاي المختار بن فايدة واتخاذ التدابير اللازمة في شانها.
واشارت رسالة المؤسسة المغربية لحقوق الانسان الى انها توصلت بشكايتين من طرف مجموعة من الشباب العاطل عن العمل الحاصل على شواهد، وطالبت عامل الاقليم بفتح تحقيق عاجل في الموضوع الذي اثار احتجاجا كبيرا ضد توظيف زوجة القائد.

موسى الابراهيمي