على إثر تواجد كل من الزميلين الصحفيين فيصل روضي مدير موقع أحداث سوس ، والزميل إبراهيم فاضل مصور جريدة الأحداث المغربية بحي صونبا صبيحة هذا اليوم لتغطية أحداث ماباث يعرف بكارثة صونبا ، والتي انهار من خلالها جزء من أحد الاوراش الكبرى ، وراح ضحيتها شخص فيما تمت إصابة أشخاص آخرين ، وبعد محاولتهما بأداء مهمتهما الصحفية تعرض لهجوم من طرف أحد الأشخاص ، حيث وجه لهما وابل من الشم والسب كما تم الاعتداء عليهما بالضرب من طرف هذا الأخير ، حيث سخر مجموعة من العمال الذين وجه لهم تعليماته من أجل الهجوم عليهما ومنعهما من أداء مهامهم.

وبهذه المناسبة فان جريدة اخبار سوس تعلن تضامنها المطلق والغير مشروط مع  الزميلين  فيصل روضي و إبراهيم فاضل