متابعة

عثر، اليوم السبت، على تاجر جثة هامدة بدكانه بإحدى القيساريات بدرب الصابون بالقرب من مدارة الحصان وسط مدينة سطات.

الهالك “ي.ع”، المزداد سنة 1985 بسطات، والقاطن بحي قطع الشيخ بالمدينة نفسها، عثر عليه جثة هامدة بدكانه الخاص بالأجهزة الإلكترونية، والذي كان يمارس فيه نشاطه التجاري.

المفارق للحياة انتقل صباح اليوم إلى دكانه كالمعتاد، وزاول نشاطه لساعات معدودة قبل أن يتعرض لوعكة صحية، بينما رجّحت مصادر طبية أن تكون الوفاة ناتجة عن أزمة قلبية بسبب مضاعفات السكري، خاصة وأن “ي.ع” اعتاد قيد حياته صيام الأيام الستة الأولى من شوال، ونفت المصادر ذاتها وجود أثار عنف على جثة الهالك.

وفور توصلها بالخبر، انتقلت إلى عين المكان عناصر الشرطة القضائية والعلمية، وطبيب من المكتب الصحي البلدي، وأفراد من الوقاية المدنية، وممثل عن السلطة المحلية؛ حيث قام كل واحد باختصاصاته، وذلك بمعاينة الجثة وحماية محتويات الدكان، والعمل على إغلاقه، ونقل الجثة بواسطة سيارة إسعاف تابعة للمصالح البلدية إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني.

وموازاة مع ذلك، فتحت عناصر الضابطة القضائية بحثا في الموضوع لتحديد ملابسات وفاة الشاب بدكانه، في انتظار نتائج التشريح الطبي للجثة، الذي أمرت به النيابة العامة بسطات لفائدة بحث الضابطة القضائية.