قرر رسميا من الحزب الليبرالي، الذي يرأسه النقيب السابق محمد زيان، والمحامي بهيئة الرباط اسحاق شارية، مقاضاة كل من حكيمة الحيطي وزيرة البيئة، وعزيز اخنوش وزير الفلاحى، والحفيظ العلمي وزير التجارة الخارجية ومحمد عبو وزير المنتدب في التجارة الخارجية. واحمد العثماني بصفته مدير الجرف لااصفر والمدير الجهوي لشركة مرسى المغرب، ومدير المركز الجمركي ومحمد الشعيبي رئيس جمعية مهنيي الاسمنت.

وتم احالة القضية الملف على محكمة النقض بالرباط.

وقال المحامي اسحاق شاري في ندوة صحفية يوم الثلاثاء، ان تم مقاضاة هؤلاء، مطالبا الوكيل العام بتطبيق القانون الجنائي، من خلال خرق المغرب اتفاقية “بازل ” الدولية، في تحديد مسؤوليات الدول، والمغرب صادق على الاتفاقية تتحث بوضوح على ان كافة النفايات السامة والاخرى. و اشترطت الاتفاقية على انه لا يمكن بثاثا خروج باخرة محملة من النفايات، الا بترخيص من الدولة المستقبلة.
كما ان المحكمة الاوربية ادانت ايطاليا بخصوص النفايات، وان جمهورة ايطاليا لا تحترم المعايير الدولية في احترام النفايات
محكمة العدل الدولية ادانت ايطاليا وحكمت عليها بتعويض.

وطالب المحامي اسحاق بحضور شهود منهن وزير بيئة مغربي سابق مولاي احمد العراقي.