يلف الغموض عدد قتلى هجوم مسلح استهدف اليوم الجمعة مركزا تجاريا في مدينة ميونيخ عاصمة ولاية بافاريا الألمانية.

وقال متحدث باسم وزارة داخلية ولاية بافاريا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن شخصا على الاقل قتل وجرح آخرون اليوم الجمعة في حادث اطلاق نار بمركز أوليمبيا التجاري في ميونيخ، مضيفا أن الشرطة توقعت سقوط عدة قتلى.

من جهتها ذكرت وسائل إعلام ألمانية أن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا في الهجوم الذي نفذوا مسلحون مجهولون بمركز “أولمبيا – أينكاوفسزينتروم” التجاري في قضاء “موساتش” التابع لميونيخ.

بدوره أفاد الضابط “توماس باومان” من شرطة ميونيخ، أن “الوضع معقد”، مؤكداً بالقول “نحاول السيطرة على الوضع، ولا نعلم مكان وجود المهاجمين”، بينما دعت شرطة ميونيخ، المواطنين إلى عدم نشر المشاهد من مكان الحادث على شبكة الإنترنت، كما دعتهم إلى الابتعاد عن المركز التجاري، والتزام بيوتهم، والوقوف بعيداً عن مكان الحادث.

وأكد شهود على واقعة إطلاق النار التي جرت اليوم بأحد المراكز التجارية في مدينة ميونخ جنوبي ألمانيا، أن المهاجمين كانوا ثلاثة أشخاص مسلحين، وفقا لما أعلنته الشرطة في بيان أشار إلى أن أي من المعتدين لم يتم القبض عليه.

وذكرت شرطة ميونخ في أول بيان لها عقب الأحداث أنه “بشأن حالة وعدد الضحايا فلا يوجد حتى الآن معلومات مؤكدة”، رغم أن وسائل إعلام محلية تتكهن بأن عدد الضحايا يتراوح بين ثلاثة وستة قتلى وعدد من المصابين.

وبحسب الشرطة، فإن أول استغاثة من أحد الشهود وردت في الساعة 17.50 ت م (15.50 ت غ) وتم الإبلاغ فيها عن إطلاق نار في شارعين من الشوارع المجاورة لمركز أوليمبيا التجاري ثم داخل المركز نفسه.

ونشرت شرطة المدينة كافة القوات المتاحة معززة بوحدات القوات الخاصة التابعة للشرطة الفيدرالية من أجل العثور على منفذي إطلاق النار.

وفي غضون ذلك أعلنت الشرطة الألمانية في ميونيخ في بيان اليوم الجمعة إن هناك “حالة إرهاب خطيرة” في ميونيخ، كما استدعت سلطات المدينة لألمانية الأطباء والممرضات إلى مستشفيات المدينة بعد إطلاق نار عشوائي بمتجر أوليمبيا وورود أنباء عن سقوط العديد من القتلى إثر الحادث.

وقال فيليب كريسيرر المتحدث باسم مستشفى جامعة جروسهادرن بالمدينة مساء اليوم الجمعة لوكالة الأنباء الالمانية(د ب ا):”أعلنت حالة الاستنفار الجماعي بين الأطباء” إلا أنه لم يذكر شيئ عن وصول جرحى إلى المستشفى بالفعل