متابعة

فضيحة جنسية من العيار الثقيل و المتمتلة في علاقة تجمع بين أحد الممرضين بالمستشفى الاقليمي للصويرة و احدى الممرضات المتدربات ، حيث  اكتشفت زوجة الممرض صورا و شريط  لزوجها مع عشيقته داخل شقتها وعلى فراش الزوجية 
ومما زاد من صدمة الزوجة هو ان وقائع الخيانة تقع ببيت الزوجية في غفلة منها حيث يستغل زوجها غيابها ليستقدم عشيقته من اجل ممارسة الجنس الكامل والاستمتاع بلحظات من الحميمية.
وجاء افتتضاح امر الزوج بعدما راودت الزوجة شكوكا اثر تغيرا شاملا في سلوكات وتصرفات زوجها مما دفعها الى تفتيش الذاكرة الالكترونية لهاتفه النقال والذي كان يضم العشرات من الصور الجنسية الفاضحة.
هذا ما ادى بالزوجة الى تقديم  شكاية في الموضوع   المصالح الامنية قصد اجراء بحث في الموضوع