مباشرة بعد تناول وسائل الاعلام لخبر تعديب طفلة من طرف أمها بتراست،أمر وكيل جلالة الملك بالمحكمة الابتدائية بانزكان بفتح تحقيق معمق في القضية.bv
وحسب مصادر الجريدة فقد تم الاستماع الى الام و تم إستدعاء الطفلة للاستماع لها ايضا
وذكرت ذات المصادر أن الأبحاث الأولية التي تجريها الشرطة القضائية بالمدينة اسفرت عن نكران الأم قيامها بأي فعل اعتداء على ابنتها، وأن طليقها جلب مصورا ف قام بفبركة معطيات الشريط الذي انتشر عبر الفضاء الأزرق والمواقع الإلكترونية من أجل أن ينتزع منها أبناءها.
وعلمت الجريدة كذلك أن الأم بادرت أمس برفع شكاية مضادة ضد الزوج ومصور الشريط كما أرفقت معها ابنتها التي أنكرت أمام وكيل الملك أن تكون تعرضت لأي اعتداء من قبل الأم.
هذا وقد انتشر فيديو على الانترنيت تظهر فيه اتار التعذيب على يدها وعلى وجهها وهي تحكي كيف تعتدي عليها أمها،ويبقى القضاء هو الفاصل في القضية.