في حادثة غريبة وخطيرة، نجى العشرات بل المئات يوم امس  بإحدى القاعات الخاصة للأفراح بمدينة وجدة من تسمم غذائي، بعدما تم ضبط حوالي 90 دجاجة فاسدة و40 كيلوغرام من اللحم الفاسد، من طرف لجن المراقبة التي حلت بالقاعة، بعدما تعرض أحد المدعوين لحفل الغذاء الذي أقامه مجلس جهة الشرق، ـ تعرض ـ لألم على مستوى البطن، اضطر معه إلى الانتقال بشكل عاجل عبر سيارة إسعاف للمستشفى، وهو الحفل الذي أعقب لقاء نظمه المجلس بحضور رئيسه بعيوي ورئيس المجلس العلمي لوجدة ووالي جهة الشرق، والمندوب السامي لقدماء المقاومين احتفالا بعيد العرش.

 مصدر  اكد من داخل قاعة الحفل كشف أن الحادثة تداولها الحاضرون من منتخبين وصحافيين وشخصيات سياسية وجمعوية واطر على نطاق واسع ، حيث انسحب عدد كبير من المدعوين من طاولات الغذاء، خوفا من أن يصابوا بتسمم يودي بحياتهم.

وكان مجلس الجهة قد عقد يوم امس  السبت ندوة وطنية احتفاء بعيد العرش، وهي الندوة التي تم خلالها تكريم عدد من رجالات المقاومة من مختلف مدن الشرق، قبل أن يقرر ـ حسب البرنامج ـ التوجه إلى إحدى قاعات الأفراح الواقعة على طريق الحدود المغربية الجزائرية،  لتحدث الواقعة الخطيرة.