أخبار سوس- متابعة

أفادت مصادر صحفية، اليوم الاثنينن ان المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بالجديدة قدمت أمام النيابة العامة المختصة، أول أمس السبت، شخصين يبلغان من العمر 24 و25 سنة، للاشتباه في تورطهما في أفعال إجرامية تتعلق بالمس بنظم المعالجة الإلكترونية للمعطيات وقرصنة بيانات بنكية واستعمالها.

وتشير الأبحاث الأولية في القضية، يضيف موقع لـو360 الذي أورد الخبر اليوم استنادا إلى مصادره الخاصة، إلى قيام المشتبه بهما بالحصول التدليسي على معطيات مقرصنة خاصة بالحسابات البنكية وكذا ببطائق الأداء المالي، وذلك باستعمال برامج معلوماتية متطورة تستهدف ضحايا على الصعيدين الوطني والدولي، قبل اللجوء إلى توظيف هذه المعطيات للقيام بمعاملات تجارية عبر مواقع التجارة الإلكترونية.

ومكنت الأبحاث والتحريات التي باشرتها الشرطة القضائية، مدعومة بالخبرات المعلوماتية والتقنية الضرورية، من تحديد هوية المشتبه بهما، اللذين كانا يتعمدان استعمال شبكات أنترنيت عمومية لتفادي رصدهما، قبل أن يتم توقيفهما.

كما مكنت الخبرات التي أخضعت لها معدات معلوماتية ضبطت بحوزة المشتبه بهما، تضيف ذات المصادر، من استخراج مجموعة من البيانات المعلوماتية المقرصنة، تضمنت معطيات سرية خاصة بالحسابات البنكية المقرصنة، بالإضافة إلى فواتير تتعلق بـ 144 عملية شراء قام بها الموقوفان باستعمال البيانات الخاصة بالغير، والتي وصلت مجموع مبالغها إلى 44 ألف درهم.