تحت شعار :”استدامة الموارد الترابية: خيار تنموي “تنظم جمعية افني مبادرات بتعاون مع عمالة إقليم سيدي افني وعدد من الشركاء الدورة الثالثة من موسم الصبار,وذلك في الفترة الممتدة من 12 الى 14 غشت 2016 بسيدي افني، التظاهرة تسعى إلى التعريف بمنتوج صبار آيت باعمران وإبراز فرص تثمينه كقطاع يراهن عليه لتحقيق تنمية محلية مستدامة والعمل على استقطاب الاستثمارات وضمان تسويق جيد للمنتوج أمام الطلب المتزايد على هذه الفاكهة داخل الأسواق الوطنية والدولية.

كما يتوخى التعريف بمؤهلات منطقة آيت باعمران الطبيعية والعمل على استثمارها من أجل تحقيق تنمية سياحية ناجعة، وخلق رواج اقتصادي بمدينة سيدي افني و تقريب الزوار من التقاليد العريقة و الخصوصيات التراثية المحلية التي تميز المنطقة.

ويتضمن برنامج موسم الصبار “أكناري”لهذه السنة تنظيم الملتقى الوطني الأول للصبار والذي سيشكل فرصة امام الباحثين والدارسين ومختلف المهتمين بمستقبل هذه الثروة، كما سيتم إجراء مسابقات في ركوب الأمواج ورمي الصحون والكرة الحديدية وتنظيم صبيحة تربوية للأطفال وعروض في الفروسية التقليدية.

وفي المجال الفني برمجت إدارة المهرجان فقرات فنية تجمع بين إبداعات الفن و الموسيقى الأمازيغية والحسانية والشعبية، بمشاركة مجموعات فنية من بينها، “مجموعة الفنان الكمراني للطرب الحساني ” و”مجموعة امرجان”، “مجموعة مانتعيشاتة”،”مجموعة أولاد البوعزاوي خالد”،”مجموعة اتحاد الصغير للطرب الحساني”،”مجموعة كناوة سوس”،”مجموعة كناوة دجاز الزاوية مهدي قموم”والعديد من الفنانين والفنانات من بينهم الفنانة فاطمة تيحيحيت الصغيرة، الفنان اعراب اتيكي، الفنان الحسين اباعمران، بالإضافة إلى فقرات لفرق فلكلورية وفنية محلية