متابعة

و بالوالدين إحسانا ، هي أية قرآنية لم يعد العديد يعمل بها ، و خير دليل ، ما قام به مسخوط والديه ، ليلة الأمس الثلاثاء 16 غشت الجاري ، حيث قام بقتل والده و التمثيل بجثته بدوار ” اولاد عراض ” التابع للجماعة القروية ” العطاوية الشعيبية ” قيادة ” سيدي أحمد ” نواحي مراكش .

و نقلا عن مصادر ، فإن مسخوط والديه الذي كان في حالة سكر طافح – غادر أسوار السجن قبل يومين – دخل في مشادات كلامية مع والده تعود لخلافات بينهم ، ليستل سلاحه ” مدية ” من الحجم الكبير ، و يسدد مجموعة من الطعنات في جسم والده الذي شوهه في نهاية المطاف .

و بحسب مصادرنا ، فإن البالغ من العمر ثلاثين سنة ، سبق و قضى 10 سنوات في السجن بتهمة التورط في جريمة قتل ، يعود تاريخ وقوعا لسنة 2005 .

للإشارة ، فقد حلت عناصر الدرك الملكي على الفور و اعتقلت الجاني ، في ذات الوقت الذي أشرفت على نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بباب دكالة .