قامت عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي بومالن دادس  يوم الاثنين الماضي بمداهمة وكر لإنتاج وصناعة المشروب الكحولية “ماحيا” بحي ايت يدير بلدية بومالن دادس.

هذا وقد علمت الجريدة  أن المداهمة التي تمت بتنسيق مع النيابة العامة أسفرت عن حجز معدات لصنع “ماحيا” تمثلت في  6 طنجرات ضغط “كوكوت”و قنينة غاز من الحجم الكبير  و8 لتر من ماء الحياة صالحة للاستهلاك ، بالإضافة إلى 20 برميل يستعمل لهذا الغرض، كما حجزت عناصر الدرك الملكي كمية كبيرة من المادة الخام مخمرة تنتظر التصنيع إضافة إلى الوسائل التي تتم بها عملية التقطير، فيما لم يتم القبض على صاحبها الذي لاذ بالفرار فور علمه بالحادث وصدرت في حقه مذكرة بحث واعتقال.

وفي نفس السياق  اعتقلت مصالح الدرك الملكي يوم الثلاثاء المنصرم اثر مداهمتها وكر للدعارة  ببومالن دادس  “وسيطة دعارة ” رفقة فتات وثلاثة اشخاص ينحدرون من بومالن دادس كانوا في حالة سكر طافح، وعلمت الجريدة من مصادر أمنية ان الوسيطة حاولت ارشاء مصالح الدرك الملكي ، من اجل اطلاق سراحها.

هذا وتم حجر المبلغ المالي الذي حاولت الوسيطة تقديمه للدرك الملكي للاطلاق سراحها ” الرشوة ” و قنينات الخمر “الوسيكي ” ، و اعتقال الموقوفين ووضعهما رهن الحراسة النظرية في انتظار تقديمهم أمام النيابة العامة المختصة، بعد استكمال مسطرة الاستماع والبحث معهما حول المنسوب إليهما .

وتأتي هذه المداهمات ، في اطار الخطة  التي وضعتها عناصر الدرك الملكي لبومالن دادس ، والرامية الى محاربة كل الظواهر الاجرامية، اذ اتخدت  العناصر الامنية المذكورة ، تدابير مشددة ومتيمة بالصرامة ، من شأنها ان تحكم سيطرتها على الاوضاع في مختلف مناطق بومالن دادس والنواحي ، والحيلولة دون وقوع  انفلاتات.

هي حملة أمنية، استحسنتها الساكنة ، كخطوة استباقية لتأمين المنطقة وتطهيرها من الجريمة للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وحماية ممتلكاتهم ووضع حد للسلوكات المشبوهة والتصدي للجريمة بكل أنواعها.
محمد ايت حساين