يتواصل مسلسل الاستقالات والهروب من حزب العدالة والتنمية، حيث أقدم عبد العزيز الفاقودي، رئيس جماعة سيدي يوسف بن احمد بصفرو المنتمي لحزب العدالة والتنمية على مغادرة صفوف الحزب بعد رفض تزكيته للترشح باسم “المصباح” بدائرة صفرو.

ونقل الموقع الرسمي لحزب “البيجيدي”، تصريحا لجمال مسعودي، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة فاس مكناس، قال فيه إن المعني بالأمر، الذي التحق بالحزب قبل انتخابات 2015 ليترشح باسمه ويفوز برئاسة الجماعة المذكورة، “لم ترقه مساطر الحزب” المنظمة لعملية الترشيح لانتخابات 7 أكتوبر المقبل “فاختار الالتحاق بالحزب المعلوم بعد العرض السخي التي تلقاه منهم”، في إشارة إلى حزب الأصالة والمعاصرة.

وذكر المسؤول الحزبي لجهة فاس مكناس، أن الفاقودي، الذي رافقه أيضا مستشارون من الحزب، سيفقد بقراره مغادرة حزب العدالة والتنمية رئاسة الجماعة التي يترأسها طبقا للقوانين الجاري بها العمل.