افادت مصادر عليمة ، أن دوار “تيحونا إمزيلن” جماعة امزوضة، اهتز  في حدود الساعة الثانية من ليلة اليوم الأربعاء 24 غشت، على وقع جريمة شنعاء كانت ضحيتها المسماة “ا .و” البالغة من العمر 22 سنة، بعدما أقدم زوجها على الإعتداء عليها بسكين على مستوى الوجه والرأس واليدين، لأسباب لازالت غامضة.
وبحسب مصادرنا دائما، فإن الزوج المدعو “م  ـ أ” المزداد سنة 1986، وجه طعنات خطيرة إلى وجه زوجته، أمام أعين ابنه البالغ من العمر سنتين ونصف بمسكنه بجماعة امزوضة، ومباشرة بعد ذلك لاذ بالفرار، تاركا الضحية مغمي عليها داخل البيت وسط بركة من الدماء، والتي تم نقلها إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الأولية.
هذا وقد انتقلت عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بمجاط رفقة قائد قيادة امزوضة إلى عين المكان، من أجل فتح تحقيق في الموضوع، حيث لازال البحث جاريا لإيقاف الزوج التي اختفى الأنظار بعد الاعتداء على زوجته وتشويه وجهها بسلاح أبيض.
محمد أمين طه