في الوقت الذي يقر الدستور والقانون التنظيمي لمجلس النواب على تخصيص لائحة وطنية للنساء والشباب، من أجل تشجيع الفئتين على المشاركة السياسية، بصم حزب العدالة والتنمية على تأويل مقلوب للغاية الدستورية من جدوى إقرار اللائحة الوطنية، وذلك بمصادقة الأمانة العامة للحزب على ترشيح نواب في اللائحة الوطنية سبق لهم الحصول على مقاعد برلمانية في الدوائر المحلية.

ومن أبرز الأسماء التي شغلت مقاعد برلمانية خلال الولاية السابقة عن طريق الدوائر المحلية ورشحها حزب المصباح للمرة الثانية عن طريق الكوطا اللائحة الوطنية، هناك البرلماني عبد الصمد الإدريسي عضو الأمانة العامة ورئيس جمعية محامي العدالة والتنمية، الذي فاز خلال الولاية الحالية بمقعد برلماني بدائرة الحاجب… تفاصيل أخرى في الأخبار.