توفي مواطن من جنسية كاميرونية يبلغ من العمر 34 سنة، زوال أمس ربعاء بالمستشفى الجامعي ابن رشد، حيث كان يخضع للمراقبة الطبية، بعد تفريغ كمية كبيرة من الكوكايين من أمعائه.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعلومات الأولية للبحث أفادت أن الهالك تم ضبطه يوم الخميس الماضي بمطار محمد الخامس الدولي قادما من مطار ساوباولو بالبرازيل، بعد أن كشفت عملية المراقبة بالأشعة وجود كمية كبيرة من مخدر الكوكايين، عبارة عن كبسولات، داخل معدته وأمعائه، مما استدعى الاحتفاظ به تحت المراقبة الطبية بالمستشفى.

وأضاف البلاغ أنه تم تفريغ 101 كبسولة مملوءة بالكوكايين من داخل أمعائه، قبل أن يتعرض لأزمة صحية طارئة أدت إلى وفاته داخل المستشفى.

وأشارت المديرية العامة إلى أنه تم الاحتفاظ بجثة الهالك بقسم الأموات رهن إشارة التشريح الطبي، في وقت فتحت فيه الشرطة القضائية بحثا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.