تم العثور على شخص يعمل إطارا في مؤسسة تعليمية ببلدية أيت أورير بإقليم الحوز جثة هامدة في ظروف غامضة.

وحسب مصادر محلية، فإن زوجة الضحية عثرت عليه بعد عودتها من السفر مساء يوم الخميس.

وقد تمّ ربط الاتصال بالسلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي بأيت أورير، التي انتقلت إلى عين المكان من اجل المعاينة وفتح تحقيق في ظروف وملابسات الحادث، فيما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بباب دكالة بمراكش بناء عل تعليمات النيابة العامة قصد إخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.