أجمع لاعبو المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم على ضرورة تقديم أداء جيد خلال المباراة المقبلة أمام منتخب ساو تومي، اليوم الأحد، لحساب الجولة السادسة والأخيرة من تصفيات كأس أمم إفريقيا “الغابون2017”.

وقال أشرف لزعر، الظهير الأيسر للمنتخب الوطني، إنه لا يوجد فرق بين مباراة ودية وأخرى رسمية، حيث إن العناصر الوطنية عازمة على تحقيق نتيجة إيجابية ومردود طيب في ختام مباريات تصفيات “الكان”. وجوابا عن سؤال “هسبورت” حول مدى تأثير انضمامه إلى فريق نيوكاسل الإنجليزي على ظهوره مع “الأسود”، قال إنه وقّع في كشوفات الفريق الإنجليزي في آخر لحظات “المركاتو”؛ بيد أنه كان في تواصل دائم مع الإسباني رافاييل بينيتيز، مدرب الفريق.

وكانت الفرصة أمام اللاعب الشاب حمزة منديل، لاعب ليل الفرنسي، للتعبير عن شعوره بحمل قميص المنتخب الوطني للكبار، دون أن ينسى توجيه رسالة إلى اللاعبين الشباب المنتمين إلى أكاديمية محمد السادس لكرة القدم، حيث كان يتلقى الأخير تكوينه، داعيا إياهم إلى المزيد من المثابرة والعمل الدؤوب للالتحاق يوم ما بتشكيلة “الأسود”.

بدوره، قال عاطف شحشوح، لاعب فنربخشه التركي، إنه يعي تماما المسؤولية الملقاة على عاتقه، حيث عبّر الهداف التاريخي لنادي “سيفاسبور” التركي عن استعداده للظهور في مركز مهاجم صريح رفقة “الأسود”، بالرغم من أنه يفضل اللعب عبر الأجنحة.

يذكر أن العناصر الوطنية أجرت، مباشرة بعد الندوة الصحافية ليوم الجمعة الماضي، حصة تدريبية، حيث فتحت الربع ساعة الأولى منها في وجه وسائل الإعلام، تبين من خلالها حضور جميع العناصر، بقيادة الإطار الفرنسي هيرفي رونار بمساعدة باتريس بوميل ومصطفى حجي، مع غياب العميد مهدي بنعطية الذي غادر المعسكر بترخيص من الناخب الوطني.