تلقت السلطات الأمنية المغربية والإسبانية تحذيرا من الاستخبارات الأمريكية بخصوص قيام تنظيم الدولة الإرهابي بتكوين نواة جهادية تابعة له بالثغرين المحتلين سبتة ومليلية.
هذا وقالت المساء في عددها ليوم غد الخميس أن الأجهزة الأمريكية رصدت تواجد عناصر داعشية نشيطة تعمل على استقطاب الشباب المغاربة وتجنيدهم بغية استخدامهم في مهاجمة المؤسسات المغربية والاسبانية .
وحذرت أمريكا كلا من إسبانيا والمغرب من أن العناصر، التي تفرخ بسرعة كبيرة داخل مليلية وسبتة بسبب الفوارق الاجتماعية الصارخة، تتلقى تعليمات مباشرة من تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، مضيفة أن التنسيق بينهما يتم بطريقة منتظمة.

إلهام آيت الحاج