و م ع

علم لدى ولاية أمن الدار البيضاء، أن الكمية الإجمالية لمخدر الكوكايين، التي تم حجزها لدى مواطنين نيجيريين، بعدما تم تفريغها من أمعائهما بالمستشفي الجامعي ابن رشد، أمس الجمعة، بلغت كيلوغرامين و590 غراما من مسحوق الكوكايين.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، بأن عناصر الأمن الوطني بمطار محمد الخامس الدولي بالدارالبيضاء، كانت قد أوقفت، مساء يوم الأربعاء المنصرم، مواطنين من دولة نيجيريا، يبلغان من العمر 32 و36 سنة، عندما كانا على متن الرحلة الجوية القادمة من ساوباولو في اتجاه كوناكري، وذلك بعدما تم الاشتباه في تهريبهما للكوكايين داخل أمعائهما.

وأضافت المديرية أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الجامعي ابن رشد بغرض استخراج الكبسولات من أمعائهما، والتي أسفرت في النهاية عن حجز كيلوغرامين و590 غراما من الكوكايين.

وقد جرى، حسب المصدر نفسه، الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.