افاد مصدر  اخباري، أن ساكنة بلوك 90 بديور المساكين  بالدوديات، تعيش منذ عصر يوم امس السبت 10 شتنبر، على وقع حالة من الصدمة بعدما تسبب خروف العيد في وفاة طفلة لم يتجاوز عمرها الثلاث سنوات.
وأكدت مصادر موثوقة ، أن الطفلة  أصيبت بخوف شديد بعدما اقتربت من أضحية العيد التي جلبها والدها لاسعادها رفقة أفراد عائلته قبل أن تتحول الفرحة إلى فاجعة خصوصا بعدما لفظت الطفلة أنفاسها الأخيرة بمدخل المستشفى الجامعي محمد السادس بحي بلبكار بمراكش.
وتقوم عائلة الطفلة الهالكة  مساء يوم السبت بالإجراءات القانونية والإدارية من أجل تسلم جثة الضحية قبل تشييع جثمانها بمقبرة الحي.
فيما فتحت مصالح الدائرة الامنية السابعة تحقيقا في ظروف وملابسات الحادث التي خلف حالة من الصدمة في نفوس ساكنة ديور المساكين.