أوقفت مصالح الولاية الأمنية لفاس، يوم الخميس الماضي ، نحو مائة شخص متورطين في جرائم مختلفة، مع حجز 35، 1 كلغ من المخدرات.

ووفق بلاغ لولاية أمن فاس، فإن هؤلاء الأضناء جرى توقيفهم في مختلف أحياء المدينة لارتكابهم أفعال إجرامية من قبيل السرقة مع العنف، والضرب والجرح العمد بواسطة أسلحة بيضاء، وترويج المخدرات، وكذا حمل أسلحة بيضاء من دون ترخيص.

وأوضحت الولاية الأمنية أن مصالحها أوقفت 69 شخصا في حالة تلبس وارتكاب جرائم، فيما آخرون أوقفوا لترويجهم مخدرات وحملهم لأسلحة بيضاء من دون مبرر.

وقالت إن 20 موقوفا كانوا يشكلون مذكرة بحث على الصعيد الوطني لتورطهم في جرائم ضمنها إصدار شيكات بدون رصيد والاغتصاب وبيع مشروبات كحولية من دون ترخيص.

وخلص البلاغ إلى أن 658 آخرين أفرج عنهم ، في اليوم ذاته ، بعد التأكد من هوياتهم، وأن 34 دراجة نارية تم مراقبتها وإيداعها المحجز لعدم توفرها على وثائق.