اخبارسوس/ و م ع .

يبلغ عدد تلاميذ التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي بإقليم ورزازات الذين سيستفيدون من المبادرة الملكية “مليون محفظة” برسم الدخول المدرسي 2016-2017، ما مجموعه 51 ألف و402 تلميذ، 28 ألف و381 منهم من الإناث.

ويتوزع المستفيدون من هذه العملية، حسب معطيات إحصائية للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بورزازات، على 8 آلاف و740 تلميذا بالوسط الحضري، و42 ألف و932 تلميذا بالوسط القروي.

ويبلغ عدد المستفيدين من محفظة كاملة ما مجموعه 18 ألف و320 تلميذا، منهم 8794 من الإناث.

وبخصوص المستفيدين من الإطعام المدرسي برسم الموسم الدراسي الحالي، فيبلغ ما مجموعه 26 ألف و573 تلميذا، منهم 25 ألف و443 تلميذا بالسلك الابتدائي و1130 بالسلك الثانوي الإعدادي.

أما عدد المستفيدين من الداخليات فيبلغ 3340 تلميذا، منهم 300 تلميذ بالسلك الابتدائي و1680 بالسلك الثانوي الإعدادي، و1460 تلميذا بالثانوي التأهيلي.

وبخصوص برنامج “تسيير”، فقد بلغ عدد المستفيدين منه ما مجموعه 14 ألف و910 مستفيد، بلغ عدد الإناث منهم 6 آلاف و709 تلميذة. أما المستفيدون من النقل المدرسي فقد بلغ عددهم 1996، منهم 385 من الدراجات الهوائية و1611 من الحافلات المدرسية.

وكانت النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بورزازات قد عقدت بداية الشهر الجاري لقاءات تواصلية مع هيئة التأطير والمراقبة التربوية وهيئة الاستشارة والتوجيه، وهيئة الإدارة التربوية للتعليم الثانوي بسلكيه.

وفي كلمة بالمناسبة، ذكر المدير الإقليمي للتربية والتكوين يوسف بوراس، بالنتائج التي حققتها المديرية خلال الموسم التربوي الماضي، وهو ما “يعتبر مكسبا يجب الحفاظ عليه ببذل المزيد من المجهودات، والعمل على التعبئة والتواصل المستمرين لضمان انخراط الجميع”، معتبرا أن التشارك والإشراك هما الركيزة الأساس لضمان نجاح الإصلاح، وأن “لدينا في أطرنا الإدارية والتربوية، من الكفاءات، ما يجعلنا نؤمن بأننا نستطيع ربح هذا التحدي لما فيه خير الناشئة”.

كما استعرض أهم المستجدات التي تهم الدخول المدرسي الجديد، خصوصا ما يتعلق بالموارد البشرية والمبادرة الملكية “مليون محفظة” وتنزيل مختلف مشاريع الإصلاح، وكذا ما يتعلق بالهيكلة الجديدة للمديرية الإقليمية.