تداولت مصادر اخبارية، أن سكان  دوار “آيت سقي” بجماعة أولاد مطاع على الساعة الثانية من صباح يوم امس الخميس  خامس عشر شتنبر الجاري، اهتزت على وقع جريمة شنعاء راح ضحيتها رب أسرة يبلغ من العمر 60 سنة، ومتقاعد من بنك بالرباط، قبل أن يستقر بجماعة أولاد مطاع.
وحسب مصادر موثوقة، فالهالك تعرض لطعنة على مستوى الرأس من طرف ابن عمة زوجة الهالك ويبلغ عمره 39 سنة، بسبب خلاف حول مبلغ مالي. و أوضحت ذات المصادر أن الهالك رفض تسليم الجاني مبلغ 1500 درهم طالبه بها، ما لم يستسغه القاتل ليقوم بتوجيه طعنة قاتلة للهالك على مستوى العنق ليرديه على الأرض مضرجا في دماءه و قد لفظ أنفاسه الأخيرة، قبل أن يلوذ بالفرار نحو وجهة مجهولة.
وفور علمها بالواقعة انتقلت عناصر الدرك الملكي والسلطة المحلية لعين المكان، حيث تم فتح تحقيق في ظروف وملابسات الحادث من أجل التوصل بسرعة للجاني الذي كشفت مصادر موثوقة أنه يعيش بمنطقة “أسكجور” بمراكش و أنه جندي سابق، في وقت تم فيه نقل جثة الهالك نحو مستودع الأموات بمراكش من أجل إخضاعها للتشريح الطبي بناءا على أوامر النيابة العامة.