اخبارسوس

صادق أعضاء المجلس الإقليمي لكلميم ، خلال دورته العادية لشهر شتنبر ، المنعقدة يوم  الأربعاء المنصرم،  على مشروع ميزانية 2017 التي تقدر ب 44 مليون و650 ألف و468 درهم.

و خلال هذه الدورة العادية ، التي ترأسها رئيس المجلس ، صادق أعضاء المجلس، بحضور والي جهة كلميم واد نون عامل أقليم كلميم السيد محمد بنريباك، على تحويل اعتمادات مالية بقيمة 220 ألف درهم إلى الفصل المتعلق بتغطية تعويضات رئيس المجلس وذوي الحق من المستشارين.

وتم تأجيل، إلى دورة لاحقة، التداول بشأن اتفاقية شراكة تتعلق بالمساهمة في اقتناء حافلة للنقل المدرسي لفائدة جماعة لبيار.

وكان رئيس المجلس الإقليمي لكلميم قد أكد في الكلمة الافتتاحية لأشغال هذه الدورة على مواصلة العمل من أجل الرقي بهذا الإقليم وإنجاح التجربة الحالية وتحقيق التنمية المنشودة به.

من جهة أخرى، توقف رئيس المجلس، عند “الصعوبات” التي تعيق تنفيذ اتفاقية شراكة وقعها المجلس الإقليمي في شتنبر 2012 من أجل تمويل برنامج المشاريع التنموية ذات الأولوية بالإقليم وهي اتفاقية متعددة الأطراف بين المجلس الإقليمي والمديرية العامة للجماعات المحلية ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالأقاليم الجنوبية للمملكة وستة عشر جماعة ترابية بالإقليم.

وأشار إلى أن هذا البرنامج، بالرغم من أنه يتضمن مشاريع هامة وحيوية تتعلق بالتأهيل الحضري والتجهيزات الجماعية والاقتصاد الاجتماعي وتأهيل الطرق والمسالك القروية والربط بشبكتي الكهرباء والماء الصالح للشرب ، إلا أنه “يعاني من صعوبات ومشاكل جمة منذ انطلاقته حيث أن العديد من المشاريع لا زالت في طور الانتظار ناهيك عن توقف بعضها”.