أفادت مصادر مطلعة أن مصالح الإسعاف بعمالة الصخيرات تمارة نقلت مساء الجمعة، دركيا في الثلاثين من عمره، إلى مستعجلات المستشفى العسكري بالرباط، بعد تعرضه لدهس خطير من طرف شابين كانا على من دراجة نارية، خلف له كسورا متفاوتة الخطورة على مستوى رجليه وظهره، قبل أن يحبط مواطنون عملية فرار الشابين مباشرة بعد الحادث، حيث تم توقيفها وتقديمهما لرجال الدرك، وتم وضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة، قبل عرضهما صباح اليوم على وكيل الملك بابتدائية تمارة.

وعلم أن النيابة العامة أمرت باعتقالهما وإيداعهما السجن بسلا ومتابعتهما من أجل التسبب في حادث سير، خلفت جروحا خطيرة وإصابة موظف أثناء تأدية عمله ومحاولة الفرار وسياقة دراجة بدون وثائق. تفاصيل أخرى في الأخبار.