كشفت خبرة طبية أجريت على قاصر بحي المسيرة بالدار البيضاء، ادعت تعرضها لاغتصاب من قبل شاب عن فضيحة جنسية مدوية، بعد أن تبين أن والدها مارس عليها الجنس وافتض بكارتها منذ أن كانت طفلة، كما اعتاد على هتك عرض ابنه بالتبني بسبب فشله في ممارسة الجنس مع زوجته بشكل طبيعي.

وتضيف الصباح التي أوردت التفاصيل، أن الأب اعترف بالمنسوب إليه وأحيل بداية الأسبوع الجاري، على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء بجناية اغتصاب ابنته نتج عنه افتضاض بكارتها، وهتك عرض طفل ‘تسع سنوات) مكلف برعايته.

وكان الأب تقدم إلى مصالح الأمن يتهم فيها أحد الأشخاص باغتصاب ابنته، غير أن إجراء الخبرة على الفتاة، تبين أنها تعرض للاغتصاب منذ فترة طويلة، و هو ما جعلها تكشف لعناصر الضابطة القضائية عن اسم المتهم الحقيقي، الذي هو والدها، ليتم اعتقاله في الحين.