أفادت مصادر موثوقة، أن المحكمة الابتدائية ببنسليمان أجلت، اليوم الخميس، جلسة محاكمة مولاي عمر بنحماد وفاطمة النجار إلى غاية يوم 10 أكتوبر المقبل، بسبب تزامنها مع جلسة ثبوت الزوجية.

وكانت المحكمة الابتدائية ابن سليمان، قد قررت، يوم الخميس فاتح شتنبر الجاري، تأجيل محاكمة الكوبل عمر بنحماد وفاطمة النجار، بعد جلسة قصيرة لم تدم طويلا، بعد ان تخلف المتهمان عن الحضور إلى أولى جلسات محاكتمهما بتهمة الخيانة الزوجية والفساد ومحاولة الإرشاء، وذلك على خلفية ظبطهما يوم 20 غشت الماضي داخل سيارة من طراز “مرسديس” في وضع حميمي.

ورفض محامو المتهمين، كما كان الامر في الجلسة السابقة، الإدلاء بأية تصريحات للصحافة في وقت استقطبت فيه المحكمة اهتمام العديد من وسائل الاعلام التي انتدبت مصورين صحافيين ومحررين لتغطية أجواء محاكمة الكوبل الإسلامي.

وكانت حركة التوحيد والإصلاح، قد انتدبت أربعة محامين (3 نساء ورجل) للدفاع عن المتهمين أمام العدالة، حيث تقدموا بشواهد طبية وملتمس إلى الهيئة القضائية المكلفة بالنظر في الملف، يقضي بتأجيل النظر في القضية إلى غاية اليوم حيث تم تاجيل الجلسة للمرة الثانية بسبب تزامنها مع جلسة لثبوث الزوجية قد تخفف الحكم على بنحماد وخليلته النجار الذين تورطا في فضيحة جنسية سارت على ذكرها الركبان..