والي أمن اكادير في لقاء تواصلي مع فعاليات حقوقية لتعزيز المقاربة التشاركية

29

في إطار انفتاح مؤسسة الأمن بمدينة أكادير على محيطها السوسيو اقتصادي وعلى مختلف جمعيات المجتمع المدني، عقدت ولاية أمن أكادير، يوم أمس الخميس، لقاء تواصليا مع ممثلي المكتب الجهوي للمنظمة الوطنية لحقوق الانسان ومحاربة الفساد سوس ماسة.

وفي كلمة بالمناسبة، تطرق والي ولاية الأمن بأكادير، سعيد مبروك، للأهمية التي يوليها المدير العام للأمن الوطني للمقاربة التشاركية، وللإطار الشمولي في معالجة الإشكالية الأمنية في سياق استراتيجية عمل لتحقيق الأمن في مفهومه الواسع، والمرتكزة على المفهوم الجديد والمتجدد للسلطة الذي أرسى دعائمه قائد البلاد.


واستعرض والي الأمن، خلال هذا اللقاء التواصلي، أهم انجازات ولاية الأمن في مجال تعزيز البنيات التحتية واللوجستيكية لمصالح الشرطة بمدينة أكادير، وتطرق للمجهودات التي تبذلها مصالح الشرطة لتحصين أمن المواطنين وحماية ممتلكاتهم والحفاظ على النظام العام في إطار دولة الحق والقانون، مستعرضا بعض المعطيات والمؤشرات الإحصائية التي تظهر بوضوح مجهودات مختلف مصالح الشرطة في تقليص معدلات الجريمة و زجر المخالفين للمقتضيات القانونية.

وقد عبر عبيل عبد الرحيم، رئيس المكتب الجهوي للمنظمة، عن استحسان المنظمة لهذه المبادرة، التي تعكس الوجه الحداثي لجهاز الشرطة بالمغرب، وتظهر وتيرة التغيير السريعة التي تطبع أعمال مصالح الأمن الوطني بمدينة أكادير، وحرصها على التطبيق الفعلي والميداني للتعليمات الملكية السامية والتي تنص على إشراك المجتمع المدني ليساهم في تدبير الشأن العام في إطار الديمقراطية التشاركية.

صباح اكادير

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=qOJYreSE1QNaiajCVGe9YUuG8ER5ymy9ZXvegbFOEJw