بعد مرور خمسة سنوات  على انتخابكم برلمانيا بدائرة اشتوكة أيت باها ،ما هي أبرز معالم أدائكم خلال هذه المدة ؟

أشكركم بداية على خطوة التواصل معكم و انتم المعروف عنكم السعي الجاد للرقي بالعمل الإعلامي رغم الاكراهات الجمة التي تواجهكم و نتفهمها.

و عن معالم أدائنا البرلماني ، فلا نشك في أن لديكم و لدى المتتبعين الجزء الأكبر من الجواب بحكم متابعتكم عن كثب للتجربة البرلمانية بالإقليم منذ إحداثه .

لقد انخرطت في التجربة بعد تزكية أولي من قواعد حزبي العدالة و التنمية ثم تزكيتي من طرف الشعب عن طريق صناديق الاقتراع ، و تأكدت جسامة المسؤولية ، ما منحني طاقة قوة خاصة لكون عند حسن تطلعات ساكنة إقليمي اشتوكة ايت باها خاصة و الشعب المغربي عامة .

بحمد من الله باشرت مهمتي الأساسيتين الرقابة و التشريع من خلال تبني مشاكل الإقليم و ملفاته عن طريق مسائلة الحكومة كتابيا و شفويا و رفع ملتمسات و الإنخراط الدؤوب من خلال لجان البرلمان كذا و السعي لذا الأجهزة الحكومة وطنيا و جهويا و محليا.

و هكذا و بالتعاون مع هيئتي السياسية و الفريق البرلماني و مختلف الغيورين تقدمت بشكل نوعي بملفات همت كل تراب الإقليم من قبيل البنيات التحتية من طرق و غيرها و التعليم و الصحة و الأمن و الملك الغابوي و الرعي الجائر و الدقيق و الأعلاف المدعمين و أراضي الأجداد و المقالع و القطاع الفلاحي و العمل النقابي و البيئة و الصيد البحري و النقل ألوطني و الدولي …، هذا علاوة على الملفات الشخصية للمواطنين تلك التي لا أتردد في التفاعل معها من خلال آلية التواصل المباشر و قد أحدثنا مبكرا مكتبا للتواصل البرلماني عينا به مديرا خاصا ، فوق ما تتيحه مقرات الحزب و هياكله من فرصة معتبرة للتواصل .

ماهي وجهة نظركم حول تدبير ملف تحديد الملك الغابوي بمنطقة اشتوكة ،افني وبعض أقاليم الجهة؟ وما هي مستويات تدخلكم ؟

ملف تحديد الملك الغابوي شائك بكل المقاييس و ننظر إلى طريقة تدبيره بعين غير راضية من حيث انعدام الشفافية من طرف المندوبية السامية و انطواء التناول على خلفية نزع الأراضي من ساكنة اشتوكة ايت باها و ايت باعمران بطرق اقل ما يقال عنها أنها تدليسية فوق اهتراء المنظومة القانونية المعتمدة و التي يرجع الجزء الأكبر منها إلى عهد المستعمر الفرنسي ، لكن الخطير عدم تطبيق القانون الكائن حتى رغم علاته .

واكبت الملف بما أوتيت من جد و قوة و حضرنا مع الساكنة و المجتمع المدني كل تطورات الملف و دورنا الريادي فيه يعرفه الجميع و كان لي شرف إيصال هذا الهم و طرحه أمام نواب الأمة بقبة البرلمان لتلقينها ردا صادقا و مشرفا من الحكومة يقضي بعزمها تناول الملف بروح الدستور الجديد ، و كان لنا شرف الجلوس مع السيد رئيس الحكومة في لقاء عمل ضم برلماني سيدي افني محمد عصام و محامين و ممثلين عن المجتمع المدني انتهى بوضع خارطة طريق لحل المشكل ، و لعل ما أراح الجميع نفي رئيس الحكومة نفيا تاما بوجود مرسوم للتحدث في الإقليمين من توقيعه و استعداده للقاء ثان لعرض عمل اجل لجنتي المشكلتين عقب اللقاء في أفق علاج المشاكل الخاصة ذات الصلة و أيضاً مراجعة القوانين بالبرلمان .

تعرف بعض مناطق سوس ظاهرة التلاعب بالدقيق المدعم المبرمج لفائدة الفئات الفقيرة ،غير أنه أخطأ الطريق إلى جيوب مافيات الاتجار في هذه المواد ،ما رأيكم في ذلك وما هي مبادراتكم لتطويق هذه الظاهرة ؟

محاربة الفساد و الاستبداد هو شعار المرحلة لكن أساسا هو منارة العدالة و التنمية ، و التلاعب بالدقيق المدعم فساد كبير نصل الليل بالنهار للقضاء عليه.

للأسف تلاعب القطط السمان بهذه المادة الموجهة للفقراء يخدم جيوب المفسدين و التناول الانتخابوي للدقيق المدعم يزيد في الطين بلة و فسادا ، لكن عزم الحكومة و مبادراتنا و المجهود المحمود للسلطة الإقليمية و السيد العامل الحالي شخصيا و المجتمع المدني ضمان لمعالجة هذه الإشكالية ، و سبيل مؤكد للضرب بالحديد على أيادي من تسول لهم نفسهم المتاجرة بقوت المستضعفين و مآسيهم

و نسجل قيامنا بعدة مبادرات محليا و مركزيا لاسيما بالبرلمان لفضح هذه المافيات و تقديمها للعدالة لتقول كلمتها فيها .

استحسن العديد من المتتبعين نهجكم لسياسة تواصلية فعالة إلى حد سيكون لها انعكاس إيجابي على مستوى حفاظ العدالة والتنمية على وزنها الانتخابي ؟

اعتقد أن أي منتخب برلمانيا كان أو غيره نال الثقة من الساكنة ليكون قريبا منها و يستمع لهمومهاو يكون أملا حقيقيا في تبني أمالها .

وعيا بما ذكر و أحدا بعين الاعتبار التزامي مع الحزب و الفريق و الساكنة ، و ترجمة للشعارات المرفوعة ، و جدت من الطبيعي أنني لم أغير محل سكاني و سكنى أسرتي إذ لازلت أقطن بمسقط راسي دوار السوالم بجماعة ايت عميرة ، و لا زال أبنائي يدرسون مع أقرانهم من أبناء الشعب بالمدارس العمومية بالإقليم ، و أحب مشاركة ساكنة إقليمي الحبيب حياتها اليومية العادية اقتضت مما يقتاتون و أسكن حيث يسكنون و استنشق نسيم بلادي معهم ، و أنها طريقة مثلى للتواصل الإيجابي و احتضان آهات المواطنين بكل مشاربهم .

لكن التواصل بمعناه الإداري المحترف يتجلى في مبادرتي و معي هيئتي منذ ظهور أكدت نتائج انتخابات 25 نونبر 2011 فوز العدالة و التنمية بالمقعد البرلماني بفتح محل للتواصل البرلماني و تنظيم مباراة انتهت بتعيين مسؤول مكتب التواصل البرلماني همه استقبال ملفات المواطنين وفقنا الله تعالى من حل جل هذه الملفات .

أما التواصل مع المحيط من مصالح خارجية و هيأت و جماعات محلية فهو من صميم تحركاتي و لم أسجل حتى الآن من الجميع إلا التعاون للصالح العام و المسيرة مستمرة .

و من مسلمات الأشياء الدور الريادي الذي يقوم به الإعلام في إصلاح البلاد و العباد و تنوير الرأي العام ، وهنا أسجل تفاعلي الجيد مع الصحافة محليا و وطنيا و جهويا و بكل طيفها السمعي و المرئي و الالكتروني و الجرائد الورقية ، و هذا وجه مؤكد للتواصل مع الرأي العام.

أخيرا و مهما كانت الجهود المبذولة فإن الواقع يفرض التواصل و النقاش مع مختلف الهيئات السياسية و النقابية و الحقوقية و المجتمع المدني و المنتخبين في اتجاه التعاون على ما اتفقنا عليه و يعد بعضنا بعضا فيما قد نختلف عليه.