افادت مصادر مؤكدة، أن الوقفة الإحتجاجة التي نظمها بعض سكان دوار “تارسلت” التابعين لجماعة سيدي عبد المومن، ضد قائد قيادة تولوكلت الذي أقدم على هدم بناية في طور الإنجاز، هي في ملكية سيدة متزوجة من “سعودي” قدمت من مدينة الدار البيضاء إلى مسقط رأسها من أجل تشييد بنايات عشوائية، حيث باشرت التجزئي السري لبقع أرضية محاولة بناءها بطرق غير قانونية لم تحترم المعايير المعمول بها في إطار  قانون التعمير، لتصطدم بقائد تولوكلت الجديد التي قام بهدم أساسيات البناية وأرغمها على تطبيق القانون والحصول على رخصة البناء.
القائد الذي قاد حملة شرسة ضد مافيا البناء العشوائي بكل من جماعتي تولوكلت وسيدي المومن، جعلت هؤلاء يحولون لي دراعه عبر سلك قنوات الإحتجاج بدعم من أحد المرشحين للإنتخابات البرلمانية، والذي سخر بعض أنصاره للمساهمة في الوقفة الإحتجاجية التي نطمتها صاحب البناء العشوائي أمام مقر عمالة شيشاوة صبيحة اليوم الاربعاء 5 أكتوبر.
عماد الشرفاوي