قراءة مواد بعض اليوميات الصادرة يوم الجمعة من “المساء” التي اهتمت بالزيارات التي قام بها الملك محمد السادس لمشاريع متعثرة بمدينة الدار البيضاء؛ بحيث زار الملك مشروع “كاز مارينا” الذي شيد على مساحة 26 هكتارا، باستثمار فاق 8 مليارات درهم، والذي يشهد مجموعة من التعثرات ومسلسلا من التعديلات عبر لجنة يترأسها والي البيضاء، بعد تقرير فضح جملة من الخروقات التي شابته.

وأضافت الجريدة أن الملك محمد السادس يركز على مشروع إعادة تأهيل “المدينة القديمة” الذي استفاد من غلاف مالي قيمته 300 مليون درهم ستضاف إليها 300 مليون درهم أخرى، بمناسبة إطلاق مشروع “وصال كازا بور”، ليكون مجموع الغلافين الماليين هو 600 مليون درهم، وهو مبلغ كفيل بأن يبعث المدينة القديمة من رماد الهشاشة.

ووفق الخبر نفسه، فإن زيارات الملك استنفرت مسؤولين بالبيضاء، وجعلتهم يتحسسون رؤوسهم خوفا من غضبة ملكية يمكن أن تعصف بمناصبهم، نظرا إلى حالة “البلوكاج” التي لم تتخلص منها الدار البيضاء، وخاصة مجال السير والجولان.

وأفاد المنبر ذاته بأن الحارس الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة شرع في إضراب عن الطعام أمام السفارة المغربية بباريس، احتجاجا على التعثر الذي يعرفه ملف النصب والاحتيال الذي تعرض له بمدينة أكادير أمام القضاء، بعد أن تم إطلاق سراح الأشخاص المتهمين على خلفية هذه القضية.

وكتبت “المساء” أيضا أن مصالح الشرطة القضائية بالرباط حجزت أسلحة وكميات ضخمة من المخدرات بعد مطاردة لعناصر عصابة إجرامية واجهت أفراد الأمن بسيف وساطور على مستوى الهضاب المطلة على نهر أبي رقراق. وورد بالمنبر نفسه أن المراقبة التي فرضتها عناصر الشرطة مكنت من رصد ثلاثة من أفراد العصابة على مستوى مقاطعة اليوسفية التي شهدت أزقتها مطاردة عنيفة بين عناصر الفرقة الثامنة للبحث وأفراد العصابة. كما تمكنت عناصر الفرقة من اعتقال أحد أفراد العصابة، فيما تمكن شركاؤه من الفرار نحو وجهات مجهولة.

ونقرأ بالورقية نفسها أن تقريرا دوليا أظهر أن تلامذة المغرب ضحايا للعنف النفسي بشكل مرتفع؛ حيث إن الأطفال ما بين 13 و15 سنة تعرضوا للتخويف والترهيب والعنف النفسي مرة وأكثر خلال شهر فقط، بما يعادل 20 بالمائة على الصعيد الوطني خلال الفترة الممتدة بين سنتي 2010 و2012.

وإلى “الأخبار” التي أوردت أن المركز المغربي من أجل ديمقراطية الانتخابات استنكر توظيف رئيس الحكومة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، للخطاب الديني لاستمالة أصوات الناخبين. مطالبا وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، بفتح تحقيق في شبهة توصل “العدالة والتنمية بتمويلات خارجية”.

ونقرأ بالجريدة اليومية ذاتها أن موظفا اتهم عزيز الرباح، رئيس الجماعة الحضرية لمدينة القنيطرة، بتوقيف راتبه انتقاما منه لمشاركته في حملة انتخابية لحزب سياسي معارض بالقنيطرة. وأضافت “الأخبار” أن حوالي 50 موظفا بالبلدية كانوا من المغضوب عليهم نالوا عقاب عزيز الرباح منذ الأسبوعين الأولين في تدبيره للشأن المحلي، عبر تنقيلهم من مصلحة إلى أخرى وتجريد بعض رؤساء المصالح من مهامهم، وهو ما تم اعتباره مسا بحقوق الموظفين في الانتماء السياسي والنقابي الذي يضمنه لهم الدستور.

أما “الصباح” فورد بها أن نور الدين داحن، قاضي التحقيق بالغرفة الرابعة باستئنافية البيضاء، أفرج عن أمر الإحالة على غرفة الجنايات بقسم جرائم الأموال ومحاضر التحقيق الإعدادي لملف جديد للقرض العقاري والسياحي يتابع فيه 9 متهمين باختلاس أموال عمومية، بلغت في مجموعها 4 ملايير و300 مليون. وأفادت الجريدة بأن الأمر يتعلق بقضية يتابع فيها سبعة مشتبه فيهم في حالة اعتقال، وهم مدير القرض العقاري والسياحي بوكالة البرنوصي المركز، ورئيس الصندوق بالوكالة نفسها، إضافة إلى رجال أعمال ومديري شركات وسماسرة، فيما يتابع في حالة سراح كل من زوجتي المدير ورئيس الوكالة وشخصين آخرين.

وأفاد المنبر الورقي نفسه بأن تدخلا جراحيا بمكناس حكم على شابة بالعقم؛ إذ تحولت حياة “نادية” إلى جحيم، حين فقدت قدرتها على الإنجاب نتيجة خطأ طبي أثناء عملية جراحية بسيطة من أجل استئصال كيس من الخرطوم الأيمن للرحم، بعدما أخبرها الطبيب المعالج بأن ذلك لم يؤثر في شيء على عملية الإنجاب. ووفق “الصباح”، فإن الضحية تفاجأت عند إجراء بعض التحاليل والفحوصات باستئصال رحمها بالكامل، بما في ذلك الخرطوم الأيمن، مع الإبقاء فقط على نظيره الأيسر، لتقرر مقاضاة الطبيب الذي أحيل على النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بمكناس التي قررت متابعته في حالة سراح مقابل كفالة مالية قدرها 40 ألف درهم.

ختم جولة رصيف الصحافة من “أخبار اليوم” التي نشرت أن رئيس الوزراء البرتغالي السابق، أنطونيو غوتيريس، المرشح الأوفر حظا لخلافة بان كي مون على رأس الأمانة العامة للأمم المتحدة، وهو رجل عارف بملف الصحراء وبقضايا اللاجئين.

في الصدد ذاته، أوضح الموساوي العجلاوي أن اختيار غوتيريس يبقى سارا للمغرب، كيفما كانت مقاربته خلال مسؤوليته كأمين عام للأمم المتحدة، لأن الموقع يختلف عن مناصبه السابقة، لكنه أحسن ما يمكن أن ينتظره المغرب، خاصة إذا وصلت كلينتون إلى رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية؛ إذ سيكون المنتظم الدولي أكثر انجذابا للمقترح المغربي.

وفي خبر آخر، أفادت “أخبار اليوم” بأن تركيا تقدمت رسميا بشكوى ضد المغرب لدى منظمة التجارة العالمية، تطالب فيها بحمل المملكة على إلغاء إجراءاتها المفروضة على الواردات الآتية من تركيا من مادة الصلب، معتبرة أن تلك الإجراءات تخالف قواعد منظمة التجارة العالمية.
هسبريس:فاطمة الزهراء الصدور