أفادت مصادر صحفية، اليوم الخميس، أن أحداث الشغب التي شهدها مركز جماعة سيدي بيبي باقليم اشتوكة أيت باها، عشية أمس الأربعاء 12 اكتوبر الجاري، أسفرت عن اعتقال 13 شخصا من بينهم قاصرين، فيما حررت مذكرة بحث في حق 5 أشخاص متهمين بالتحريض على أعمال الشغب.

وتباشر مصالح الدرك بالمركز الترابي بسيدي بيبي، تضيف ذات المصادر، تحقيقاتها مع الموقوفين، منذ صباح اليوم الخميس، معتمدة على صور وأشرطة فيديو توثق لتورط هؤلاء في أعمال الشغب ومواجهة السلطات الأمنية من قوات التدخل السريع، التي أصيب عدد من عناصرها بجروح وصفت بالخفيفة، بعد رشقهم بالحجارة من قبل المتظاهرين.

وأشارت ذات المصادر، إلى أن الهدوء عاد صباح اليوم إلى المنطقة مع انتشار كبير لسيارات خاصة بعناصر التدخل السريع.

وخلفت أحداث الشغب التي اندلعت أمس احتجاجا على عمليات الهدم، التي باشرتها السلطات المحلية للمنازل المشيدة بطرق غير قانونية، إحراق ثلاثة دراجات نارية لأعوان السلطة، إلى جانب إتلاف وثائق إدارية بمقر قيادة سيدي بيبي، واحتجاز ثلاثة رجال سلطة لمدة ساعتين بداخل مقر القيادة، كما أن المتظاهرين حاصروا مقر جماعة سيدي بيبي واقتحموها وأوقفوا اجتماعا للمجلس الجماعي الذي كان يعقد دورته العادية.

كما تسببت المواجهات بين قوات الأمن والمحتجين، في شلل تام لحركة السير على مستوى الطريق الوطنية رقم واحد الرابطة بين مدن الشمال والمنا%D