ذكر الموقع الإلكتروني “رسالة المتوسط وإفريقيا” أن خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس في افتتاح الدورة التشريعية الأولى من الولاية التشريعية العاشرة “رسالة قوية من أجل إعطاء نفس جديد للعلاقات بين الإدارة العمومية والمواطنين “.

ففي مقال تحليلي لمضامين الخطاب الملكي، كتب الموقع الإلكتروني الأوروبي أن جلالة الملك حث الإدارة العمومية على التركيز على هدفها الأول المتمثل في خدمة المواطن.

وبالنسبة للموقع، فإن جلالة الملك أشار إلى عدد من الاختلالات على مستوى الإدارة العمومية، داعيا المسؤولين عن الإدارة المغربية إلى ” التركيز على مهمتهم الأولى : خدمة المواطن “.

وتحدث الموقع أيضا على الحياة الحزبية التي أثارها الخطاب الملكي، مشيرا إلى أن المغرب ” من البلدان القلائل في العالم العربي التي تظل متشبثة منذ 60 سنة، بالتعددية الحزبية وبمؤسساتها الديمقراطية “، قبل أن يضيف أن انتخابات 7 أكتوبر الجاري عززت هذا المعطى.

وذكر بالنتائج التي حصلت عليها مختلف الأحزاب ” التي تنافست بشكل شريف يكرس التعددية والتشبث بالممارسات الديمقراطية بالمغرب “.