أوقفت عناصر الأمن صباح يوم أول أمس السبت 15 أكتوبر 2016، جنديا متقاعدا في صوف القوات المسلحة الملكية بعد ضبطه متلبسا بسرقة أحد الركاب داخل حافلة لنقل المسافرين بين البيضاء ومدينة زاكورة، حيث يث تم الإحتفاظ به ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية إلى حين تقديمه أمام النيابة العامة .
وفي التفاصيل فقد ‘تم توقيف الجندي المتقاعد البالغ من العمر 59 سنة وهو موضوع عدة شكايات لدى مصالح الأمن بمحطة مراكش، بعدما قام بسرقة راكب كان بجانبه بطريقة احترافية حيث مده بعصير دس فيه حبوب منومة، واستغل دخول الضحية في نوبة نوم عميقة وبدأ يفتش جيوبه واستل من أحدهما مبلغا يناهز 800 درهم، غير أن أحد الركاب انتبه للعملية فأخبر سائق الحافلة القادمة من البيضاء بالأمر.
وذكرت مصادر محلية، أن سائق الحافلة اضطر إلى التوقف واستفسر المتهم والركاب عن القضية. واثناء تفتيشه ضبطوا بحوزته المبلغ الذي سرقه من الضحية إلى جانب مبلغ مالي آخر قدرته مصادرنا في نحو 8500 درهم، في الوقت الذي ظل فيه الضحية صاحب 800 غارقا في نومه دون أن ينتبه لما يجري حوله وهو ما يؤكد تورط المتهم في القضية.
وبمجرد دخول الحافلة المحطة الطرقية لمراكش حاول التسلل ومغادرة الحافلة، إلا أن الركاب والسائق أمسكوا به وسلموه لمصالح الأمن الوطني بالمحطة التي قامت بتنقيطه، حيث تبين أن الجندي سبق له أن أوقع بمجموعة من الضحايا بنفس الطريقة وتعود على تنفيذ سرقاته داخل حافلات نقل المسافرين باستعمال العصير المنوم و يدخل يده إلى جيب ضحيته وأمام أعينه.