متابعة.

احتفاء باليوم العالمي لمحو الأمية تحت شعار  ” قراءة الماضي ، صياغة المستقبل” وتنفيذا للاستراتيجية الوطنية لمحو الأمية وما بعد الأمية، ترأس والي جهة درعة تافيلالت حفل إعطاء  انطلاق الدخول التربوي لبرامج محو الأمية و ما بعد الأمية  للموسم القرائي  2016/2017 يوم الاثنين  17 أكتوبر 2016، بفضاء السجن المحلي بالرشيدية.

 حضر الحفل إلى جانب والي الجهة، ممثلي السلطات القضائية والعسكرية والأمنية و مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين و المدير الإقليمي للأكاديمية بالرشيدية وممثلي السلطات المحلية،  وكذا المنتخبون ورؤساء المصالح الخارجية.

و بلغ عدد المستفيدين والمستفيدات من البرنامجين بالجهة برسم هذا الموسم، حسب المعطيات التي تم تقديمها، 87 ألف و 878 .

     ويتوزع هذا العدد الإجمالي ما بين 10 ألف و800 مستفيد ومستفيدة بمديرية الرشيدية، 37 ألف، 478 بمديرية ورزازات، 7200 بمديرية ميدلت، 14 ألف و400 بمديرية تنغير، ثم 18 ألف بمديرية زاكورة.

وفي إطار اعتماد القرب في تنزيل هذا البرنامج، فقد تم التعاقد مع 12 فيدرالية جمعيات وشبكة جمعيات واحدة و17 جمعية  منتدبة عبأت بدورها 3032 مؤطرة ومؤطرا، ورصدت الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية  لهذا البرنامج ميزانية تقدر 33 مليون و59 ألف درهم.

وتميز هذا الحفل بزيارة قسم لمحاربة الأمية وفضاءات مركز الادماج بالتكوين المهني الخاص بنزلاء المؤسسة السجنية بالرشيدية.