خاض مستشارون من المعارضة لحزب الاصالة والمعاصرة والأغلبية من حزب العدالة والتنمية المسيرة للمجلس البلدي لمدينة سبت الكردان بإقليم تارودانت، خلال دورة اكتوبر العادية التي انعقدت صباح اليوم الثلاثاء 18 اكتوبر الجاري، معركة بالتشابك بالأيدي والكراسي، ما خلف إصابات خفيفة في صفوف الجانبين.

التشابك بالأيدي بين معارضة البام وأغلبية البيجيدي، وقع نتيجة رفض الأغلبية لعقد شراكة مع “نادي أجيال الكردان” لأسباب اعتبرتها المعارضة سياسوية، بعدما تم ادراج هذه النقطة ضمن جدول أعمال دورة اكتوبر في مؤخرة النقط المدرجة التي لقيت الرفض من الأغلبية أثناء عرضها للتصويت، وبعد ان طالب أحد أعضاء المعارضة توضيحا حول اسباب الرفض، تمت إجابتهم بالسب والشتم من قبل أحد أعضاء البيجيدي، مما تسبب في تشابك بالأيدي بين الجانبين.

وتسببت الواقعة، وفق المصادر ذاتها، في فرار عدد من مستشارات المجلس من القاعة التي تحولت إلى حلبة الملاكمة.

محمد إسلام