الوداد يعود بتعادل ثمين أمام حوريا الغيني في ربع نهائي “العصبة”

31

 

 

متابعة

عاد فريق الوداد الرياضي البيضاوي لكرة القدم، بتعادل ثمين من ملعب مضيفه حوريا الغيني، في مباراة ذهاب دور ربع نهائي مسابقة عصبة الأبطال الإفريقية، التي جمعت بينهما، اليوم السبت.

وبدأ أصحاب الأرض الدقائق الأولى للمباراة بمحاولة الضغط على معترك الفريق المغربي، بحثا عن المباغتة بشكل مبكر، من خلال خلق بعض المناورات الهجومية، التي بقيت محتشمة دون خطورة على مرمى الحارس رضى التكناوتي، قبل أن يتمكن رفاق العميد إبراهيم النقاش، من الدخول في أجواء المواجهة، وخلق بعض محاولات التهديف.

وكان أبناء المدرب فوزي البنزرتي، قريبين من هز الشباك في دقائق الثلث الأول من الجولة الأولى، من كرات هجومية لم يتم استثمارها بالشكل الأنسب للوصول إلى الشباك، قبل أن يعود الفريق الغيني مجددا لتهديد مرمى التكناوتي، بكرات هجومية، أزعجت الخط الخلفي للوداد.

وخاضت العناصر الودادية دقائق الثلث الأخير من الشوط الأول، بحذر واحتراز كبيرين، من خلال تركيزها على سد الممرات وتضييق المساحات أمام عناصر حوريا، خصوصا بعد رمي هؤلاء بثقلهم على نصف ملعب الفريق المغربي، وبحثهم عن افتتاح النتيجة قبل الذهاب إلى مستودعات الملابس.

وواصل الفريق الغيني، ضغطه على نصف ملعب الوداد، مع بداية مجريات الجولة الثانية، قابله رفاق صلاح الدين السعيدي، بانتشار وتمركز منتظم في نصف ملعبهم، الشيء الذي مكنهم من إبعاد الخطورة عن شباك التكناوتي، مع محاولة الاعتماد على المرتدات الهجومية لتهديد مرمى حوريا، والبحث عن استثمار الفراغات التي يتركها أصحاب الأرض في الخط الخلفي.

وفي حدود الدقيقة 65، احتسب الحكم الغابوني أطوغو كاستان، ركلة جزاء خيالية للفريق الغيني، غير أن تدخل الحكم المساعد الأول، أجبره على تصحيح قراره والتراجع عن احتساب ركلة الجزاء، لتتواصل بعد ذلك مجريات المباراة، بتبادل عناصر الفريقين بعض التحركات الهجومية.

ومع البحث المتواصل لأصحاب الأرض، عن هدف الفوز، استمر التوازن الدفاعي لعناصر الفريق المغربي، خلال باقي دقائق المواجهة، إلى غاية إطلاق الحكم الغابوني صافرته النهائية، بدون أهداف في النزال، في انتظار مباراة الإياب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=qOJYreSE1QNaiajCVGe9YUuG8ER5ymy9ZXvegbFOEJw