- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

“تيويزي” تارودانت بعيون أحمد القران أفضاح

456

(أحماد القران” .. الزاوية الساخرة لجريدة “أخبار سوس)

الحلقة 1/2019

كشف المشروع الأخير الذي أعلن عنه عامل إقليم تارودانت، الحسين أمزال، عن حس وطني عال وذكاء وحنكة وتبصر في تدبير النذرة .. تدبير الكائن بالرغم من عدم توفر كامل الحاجيات .. مجسدا شعارا عمليا معروفا “ما لايدرك كله لايترك جله”.
“تيويزي” .. ذلك التقليد الذي عرفته أهالي سوس، على مر العصور، وكان أداة تضامنية ترسخ قيم التآزر من جهة وكان من ثمراته عشرات المنجزات من قبيل تشييد “إكودار” و تعبيد الممرات والطرق وتشييد أماكن العبادات وتدبير مياه السقي …
فكرة تنم عن استيعاب غايات الحكامة الجيدة والذكاء الترابي وغيرها من الدعامات الحديثة، من طرف سلطات تارودانت، في شخص العامل الحسين أمزال.
تحركات العامل أمزال، كشفت أنه ما يزال على هذه الأرض ما يستحق الحياة، كما قال الشاعر، حيث دينامية فائقة، إبداع في الأداء والتخطيط التنموي الناجع.
هذا في الوقت الذي توجد فيه بعض الكائنات التي سقطت سهوا على رأس المناصب في الجماعات الترابية والمصالح الخارجية وغيرها ببعض مناطق المغرب، خارج أي تنمية هادفة، يكفيها أن تجند عشرات المطبلين والحياحة ” لتلميع صورتها، ناسين أو متناسين، أن أضواء أحمد القران ستسلط على الكثير منهم، ولم يكن من حائل عن ذلك، سوى التوقف الاضطراري لأحمد القران أفضاح، عن كشف خبايا الأمور في ما يجري ويدور، أو لأسباب أخرى، أقلها ما يمكن قوله مجازا، أنه يُنصح المؤمن بستر العورة.. وبعض المسؤولين عورة الإدارة المغربية، وعلينا سترها”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.