- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

صحف الأربعاء

76

مطالعة أنباء بعض الجرائد الورقية الخاصة بيوم الأربعاء من “العلم” التي نشرت أن المغرب يتجه إلى فرض ضريبة على أكبر الشركات الرقمية العالمية، على رأسها فيسبوك وغوغل وأبل وأمازون، إذ سيراسل وزير الاقتصاد والمالية، محمد بنشعبون، الشركات التكنولوجية العملاقة لتقييم ما تحققه هذه المواقع بفضل مستعملي الأنترنيت المغاربة.

وتطرق المصدر نفسه لاحتمال وقوع تصعيد في ميناء الجزيرة الخضراء بسبب إجراءات وصفت بالتعسفية، مشيرا إلى تهرب إسبانيا من اللقاء بمسؤولين مغاربة للتداول في قضية نقل المسافرين والبضائع.

ونسبة إلى مصادر من فدرالية النقل الدولي فإن الإجراءات الأمنية الدقيقة هي في الحقيقة تعسفات تسكت عنها السلطات المغربية، ولهذا فالشركات المغربية المتضررة تستعد لإعلان في الأيام المقبلة عن برنامج تصعيدي للتصدي لهذا الإجراء أحادي الجانب رفقة أفراد من الجالية المغربية المتضررة بسبب هذا الإجراء التعسفي، وفي خطوة استباقية أعلنت جهات وأطراف متعددة أخرى عن تضامنها مع المتضررين.

وإلى “المساء” التي ورد بها أن تقريرا أمريكيا رسم صورة قاتمة عن عدد من القطاعات بالمغرب، على رأسها الصحة والنقل وتفشي الجريمة في عدد من المدن.

ووفق التقرير ذاته فإن هناك خطرا كبيرا للجريمة بالدار البيضاء، وأن الجرائم الأكثر شيوعا هي جرائم النشل والسرقة من داخل السيارات والسطو في المناطق ذات الكثافة السكانية، مشيرا إلى أن الأطباء يرفضون تقديم العلاج قبل الدفع حتى في حالة الطوارئ، وأن 11 مغربيا يموتون على الطرقات والسائقون لا يحترمون القانون.

ونقرأ في الجريدة عينها أن تجار درب عمر يهددون بوقف الاستيراد إذا لم تتدخل السلطات من أجل وضع حد لحالة الاحتقان التي يعيشها التجار، بفعل الحجز على بضائعهم من طرف ممثل إحدى الشركات التي سجلت في اسمها ماركات عالمية.

وأشارت “المساء”، كذلك، إلى اعتقال شخصين يشتبه في تورطهما في مصرع 20 مهاجرا إفريقيا في حادثة سير وقعت بضواحي بركان صباح السبت الماضي.

وحسب الخبر ذاته، فقد داهمت عناصر فرقة أمنية مكونة من عناصر تابعة للدرك الملكي وأخرى تابعة للأمن والوطني شقة ببركان، وقامت باعتقال الشخصين البالغين من العمر 36 و32 سنة، ويشتبه في كون الأول سائق العربة التي هوت بقناة الري متسببة في مقتل 20 شخصا وجرح آخرين؛ بينما رجحت المصادر أن يكون الموقوف الثاني سائق سيارة خفيفة كانت تؤمن طريق العربة باتجاه السعيدية.

وورد في المنبر ذاته أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة أصدر تعليماته بإخضاع شاب عشريني لتدابير الاعتقال الاحتياطي بعدما تسبب في مصرع أخته ذات الخمس سنوات بدعوى إخراج الجن منها، وحاول ذبح أمه للسبب ذاته قبل أن تفر في اتجاه مركز الدرك.

وإلى “الأحداث المغربية” التي كتبت أن المعتقلين المحكومين على خلفية أحداث الحسيمة قرروا وقف إضرابهم عن الطعام، على إثر الزيارة التي قام بها مؤخرا المجلس الوطني لحقوق الإنسان للمعتقلين.

وكتبت الجريدة ذاتها أن المجلس قام بالتقصي والبحث بشأن ظروف الاستقبال والاعتقال والحالة الصحية للمعتقلين من خلال مقابلات فردية وجماعية معهم، واجتماعات عقدها مع مديري السجون التي تأوي المعتقلين والمسؤولين على الصحة، كما تحقق المجلس من سير زيارات العائلات والأقارب للمعتقلين.

وأوردت “الأحداث المغربية”، كذلك، أن تحقيقا فتح على مستوى شفشاون وتطوان خاصة ببعض المناطق القروية، بخصوص مصدر عدد من الشكايات الكيدية ومجهولة المصدر، التي توجه إلى بعض الجهات الأمنية والقضائية، بهدف ابتزاز قرويين يشتبه في كونهم يقومون بزراعة القنب الهندي ببعض قرى المنطقة.

وذكرت الجريدة أن شريط فيديو تناقلته بعض الصفحات أبان رجل أمن بشفشاون وهو يلج مدينة سبتة المحتلة، على متن سيارة كان يستعملها أحد كبار المهربين بالمنطقة، قبل أن تصبح في اسم شخص آخر، معروف بامتهانه للرسائل الكيدية والسمسرة في ملفات المخدرات بمحاكم تطوان وشفشاون.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.